مرارة الظلم
الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

مرارة الظلم

بقلم : عهود - هولندا

أمي تكرهني و تسببت لي بعقد نفسية


يقولون اول حظ البنت في الدنيا أمها ..  فتحت عيني ولم ارى الحنان اوالحب من امي فقد كانت شخصيتها متسلطه و  كما كانت عصبية . حظي تعيس وسيئ للغايه فقد ابتلاني ربي بأم تفرق بيني وبين اخواتي تحبهم وتكرهني بدون سبب و عندما كنت طفله كانت  تقوم بضربي وسبي .

كانت تحرض ابي علي دائما فكان رحمه الله يسمع كلامها ويضربني بدون ان يسألني عن السبب . مما سبب لي عقده نفسيه منذ نعومة اظفاري كنت ارى كل الاطفال سعداء مع أمهاتهم الا انا محرومه من ذلك الشعور . كانت تكسر كل  فرحة لي.

والله يا اخواني انا انسانه هادئة  و مسالمه  و لا أسبب أية مشاكل . في كل مره كنت أتنازل على حقي لتستولي عليه أمي . حتي أنها عندما تزوجت اخذت نصف مهري بدون اخذ رأيي وبدون رضاي و لكني سامحتها . و كانت امي تحب كل اخواتي وتفضلهم علي وتنفذ لهم جميع طلباتهم وكانت تعطيهم مصرف  المدرسة بينما تحرمني منه .

كانت تطردني  عندما تجتمع العائلة لتناول الطعام  وتضحك مع اخواتي جميعهم ما عداي .
كنت اسألها  دائما "لماذا تفرقين بيننا" و كانت تشيح بوجهها عني ولا ترد علي و لما صممت وكررت السؤال عليها ردت وقالت لي:" نعم انا اكرهك بدون سبب .. لا احبك". و لم تعطيني سببا مقنعا .

اخواني لقد توفيت أمي رحمها الله و قد سامحتها بالدنيا والاخره و لكن معاملتها وقسوتها تركت في قلبي اثرا لا ينسى لانها كانت كل يوم تدعي علي لانني كنت أعارض طلباتها التي قد تسبب غضب الله  سبحانه وتعالى  كالكذب مثلا عندما يتصل زوج اختي وتكون اختي خارج المنزل ويسألني عنها تقول لي قولي له انها نائمه  و لكني أرفض الكذب  ولذلك كرهتني امي .

انا الان من اسوأ الناس حظا واتعسهم بسبب ادعيتها علي وظلمها المتكرر لي . 
اصلي واصوم وملتزمه جدا ولا احب ان اظلم او اكذب ولا احب ان اغتاب اي احد  و مع ذلك دعوات امي حطمتني وجعلتني اتعس انسانه.
ماذا افعل لقد كنت باره بأمي ولم اكن اعصيها  وكنت صابره و تحملت  معاملتها السيئه والقاسيه لي . لا تظنوا بأن أسلوبي السبب في هذه العلاقة الفاترة، فأنا شخص قليل الكلام و مسالم و أتجنب المشاكل و الدخول في عداوات  أما أمي فكانت عكس ذلك و لذلك كانت تكرهني .

بسبب دعاء امي علي فقدت اغلى ما أملك ابنتي و صحتي و زوجي .. فقدت السعاده و الصحه و الحظ . لم ارى التوفيق في حياتي كل الطرق مسدوده بوجهي بسبب دعاء امي .  ماذنبي ان كنت  مستقيمه ومطيعه لله سبحانه وتعالى لماذا امي لا تحبني ولا تحب طبعي مع انني كنت انفذ كل طلباتها و أهتم بشؤونها فأجهز لها الطعام و أغسل ملابسها و أرتب المنزل.


والله يا اخواني لقد سيطر علي اليأس والاحباط بسبب مرارة الظلم وابتليت بسبب دعائها علي بالوحده وفقدان ابنتي و  هو ما اتعبني ودمرني .
أشارف على فقدان عقلي فقد استنفذت امي جميع طاقتي وتعبت من حياتي التي لم ارى فيها غير العذاب استغفر الله دوما وابدا والحمدلله على كل حال ادعو الله وعندي حسن ظن بربي . لقد سببت لي كل  هذه الابتلاءات المرض النفسي و الكآبة و اليأس و الخوف .

ارشدوني جزاكم الله خير فالذكريات تطاردني و عجزت عن النسيان .

تاريخ النشر : 2018-05-10

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : تاليا الجراح
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر