بوراني هافيلي
الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

بوراني هافيلي

بقلم : Horachi - الإمارات العربية المتحدة

نظرت إليه بتلك النظرات و بدأت تضحك بطريقة هستيرية

 بوراني هافيلي بالهندية أو بالعربية القصر القديم ، في الهند و خصوصاً حيدر آباد هناك قصر قديم جداً لما يقارب أكثر من 400 سنة و هو يُعتبر من أشهر الأماكن السياحية في الهند ، ذلك القصر القديم يقال بأن الجن تسكنه و لكنها لا تؤذي أحد ، حتى أن هناك فيلم رعب هندي باسم بوراني هافيلي

 لأدخل في صلب الموضوع أنا فتاة إماراتية من أم هندية و لدي عائلتي التي تسكن في حيدر آباد ، في أحد الليالي حكت لي أمي إحدى الحكايات الحقيقية التي حدثت مع عمها أي أخ جدي ، حيث كان عمها يملك كشك صغير و لكنه بعيد عن المنزل ، كان يذهب بدراجته القديمة ، و في ليلة من الليالي تأخر العم في العودة للمنزل بسبب ثقل العمل ، و بينما كان عائداً للمنزل مر بذلك القصر كالعادة فجلس قليلاً و يتأمل جمال هذا القصر ، حتى جاءت فتاة حسناء ذات رداء أزرق ، اندهش العم من جمال هذه الفتاة ، اقتربت منه و بدأت تحدثه ، سألته عن أسمه و أين يسكن ؟

ظل العم يحادث الفتاة لنصف ساعه تقريباً بدون أن يشعر بالوقت و فجأة تذكر بأن الوقت قد تأخر ، ودعها و ركب دراجته ، و لكنه تعجب بأن الفتاة ركبت دراجتها و بدأت تلاحقه حتى سبقته قليلاً و هي تنظر إليه من الخلف و تضحك ، كان العم شارداً بالفعل حتى رفعت الفتاة ردائها حينها انكشفت الحقيقة رأى العم سيقانها فقد كانت مقلوبة عكس البشر ، و الغريب بأنها لم تكن كذلك في البداية

شعر العم بالخوف حتى نظرت إليه بتلك النظرات و بدأت تضحك بطريقة هستيرية ، سقط العم من الدراجة و بدأ يركض و يركض حتى وصل للمنزل و تغطى باللحاف ، مضت ثلاث أيام وهو خائف لم يخرج من غرفته و أصيب بالحمى ، بعد ثلاثة أيام خرج من غرفته و هو يرجف ، و حينما سأله الأخرون عن ما حدث اخبرهم بكل شيء

 مرت 20 سنة على موت العم و لكن لا تزال هذه القصة تتناقل بين أفراد عائلتي ، و ذلك القصر القديم لا يزال يحمل الكثير من الحكايات الشيقة و هناك الكثير ممن يزورونه و يتأملون جمال منظره.

تاريخ النشر : 2018-05-15

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر