الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

البئر الملعون

بقلم : أمآل

حذرهم من الاقتراب منه و زعم أن البئر ملك لقبيلة من الجن

 السلام عليكم ، سأحكي لكم حكاية البئر الملعون وهي حكاية حقيقية حدثت في منطقة أجدادي وهي بجنوب السعودية بإحدى الجبال القريبة من اليمن


قديماً بينما كان الناس يعيشون حياة البدو ولم يكن هناك أي تطور وكل شيء بدائي وبسيط ، كانت الآبار وقتها أهم مصدر للمياه وكانت تحظى باهتمام ومراقبة الناس خصوصاً بعد كل نزول للمطر ، ويفرح الناس كثيراً عندما يمتلئ ، جمال الحياة هناك وبساطتها لا يعني أنها خالية من بعض السوء ، فكان الأغلبية يعبد الجن للأسف ، والسحرة والمشعوذين منتشرون ذلك الوقت ويحظون بإعجاب وتقدير خاص ، بينما من النادر ما تجد شخصاً يصلي ويعبد الله وحده

و في إحدى الأيام رحل مجموعة من الناس ليبحثوا عن بئر به ماء ، وكان مع المجموعة شخص لديه القدرة على رؤية ما وراء الطبيعة ، لا أعلم بالضبط ما هو ، لكن ربما ساحر أو بما يُسمى كشاف ! عندما اقتربوا من البئر حيث كان كبيراً و فيه الكثير من الماء ، صرخ ذلك الشخص وحذرهم من الاقتراب ، و زعم أن البئر ملك لقبيلة من الجن ، ولن يستطيعوا أخذ شيء منه

ماذا فعل الباقين ، هل هربوا ؟ لا للأسف بل ارسلوا أحدهم ليحضر ساحر كبير حتى يستطيعوا امتلاك البئر ! عندما حضر ذلك الساحر وبعد دقائق من الصمت بدت على وجهه علامات الخوف والدهشة ، قال : أنا أعترف أني لن أستطيع فعل شيء لأن هذا البئر يحرسه حارس غير عادي ! قال : أنه ضخم جداً وشكله مخيف جداً و أن له أذان بحجم البئر نفسه !

هربوا جميعاً فلقد صدقوا ما قاله ، ليس هذا فحسب بل يُقال أن ذلك اليوم سمعوا أصوات مخيفة واهتزاز بالأرض ! حقاً أنهم بموقف لا يحسد عليه وكانت تجربة قاسية ، والأن هذا البئر موجود لكنه اصبح قديم وجاف وبه الكثير من التراب و ربما مدفون ! باختصار لم يعد له فائدة ، في الحقيقة لا أعلم لماذا أصبح مدفون بالتراب ، ربما البعض دفنه خوفاً أن يأتي أناس أخرون ويحدث شيء سيء لهم ! فالقصة أصبحت على كل لسان وما زالت تُحكى حتى الأن خصوصا من كبار السن

إلى اللقاء بحكاية أخرى .

تاريخ النشر : 2018-06-08

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر