الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

معاناتي مع الرهاب

بقلم : مجهول - الكويت

أشعر بأن هذه الحركات لا إرادية من عقلي وجسمي

انا ولد عمري 15 سنة، وأعاني من الرهاب الشديد عند خروجي من المنزل وعند التحدث مع الناس -خاصة الرجال- وعند ذهابي لأي مكان فيه تجمعات وخاصة عند لفت الأنظار..
واعتقد هذا الرهاب بسبب معاملة أمي لي في الصغر؛ حيث كانت شديدة الحرص والخوف علي ولاتجعلني أعبر عن رأيي أمام الكبار.


تعبت من الحياة كثيراً واصبحت منعزلاً لا أخرج من البيت إلا للمدرسة، حتى أنني اصبحت لا أذهب للمسجد بسبب الخوف والتوتر؛ فعندما أذهب للمسجد تتعرق يداي ويتصلب رأسي وأبلع ريقي كثييراً، وبعدها يلاحظ الناس الموجودين حولي تصرفاتي الغريبة هذه مما يسسب لي الإحراج الشديد..
مع أني قوي ولست جبان ولا أترك حقي ولكن أشعر بأن هذه الحركات لا إرادية من عقلي وجسمي .


بحثت كثيراً في الإنترنت عن علاج لمشكلتي لكني لم أجد وأنا متدين بنسبة تسعين بالمائة، وعندما كنت أصغر كانت هذه الأعراض أقل جداً من الأن..
أنا سئمت من الحياة وتأتيني أفكار عن الرغبة بالموت ولكنني أقاومها، أمنيتي الوحيدة في الحياة بأن أتعافى من هذا المرض النفسي الخبيث ساعدوني!.

تاريخ النشر : 2018-06-09

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : البراء
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر