الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

أختي الصغيرة

بقلم : واسعة العيون

أختي الصغيرة رأت صورتي في سقف الحمام

 أهلاً متابعين موقع كابوس ، سأحكي لكم عن الموقف التي حدث لي مع أختي الصغيرة التي تبلغ من العمر 4 سنوات ، فهي ذات عيون سوداء كسواد الليل وبيضاء جداً وشعرها القصير المائل إلى اللون الذهبي ، أختي الصغيرة زوهرية ولديها كل مواصفات الطفل الزوهري ، سأتحدث لكم عن موقف

 كانت أختي تريد الدخول إلى الحمام - أكرمكم الله - و بحكم أنها طفله فقد طلبت مني أن أساعدها لدخول الحمام فأدخلتها إليه وبدأت تضحك كثيراً وتنظر إلى السقف فوق وتشير بيدها إلى فوق ، أنا نظرت فوق ولم أجد شيء ، فقلت لها : إلى ماذا تنظرين ؟ قالت لي : أنظر إلى صورتك هناك فوق ، وتضحك وتبتسم وتنظر وتقول : هناك صورتك ، وأنا أنظر و لم أجد شيء ، فخفت كثيراً وأخرجتها بسرعة وهي لا زالت تضحك كثيراً

 أنا حقاً احترت في الشيء الذي حدث وهل حقاً رأت صورتي في سقف الحمام وهل صورتي مضحكة لهذه الدرجة ؟ أنا أعتقد أن هذه الطفلة لا تتوهم أو تكذب علي أبداً ، وهل الطفل الزوهري يرى أشياء نحن لا نراها ؟ و لدي الكثير من المواقف وأريد تفسيركم لهذا الموقف و شكراً.

تاريخ النشر : 2018-06-10

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر