الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

خجلي الزائد

بقلم : ملاك - المملكة العربية السعودية

أنا فتاة هادئة ولا أحب الكلام الكثير وخجولة جداً

 أنا متابعة قديمة لهذا الموقع الرائع ، لكن لم أفكر أبداً أنه من الممكن أن أشارك فيه يوماً لأني لا أمتلك الشجاعة الكافية ، لكن بمجرد متابعتي لبعض الكتابات شعرت بأنهم مثلي كسروا حاجز الخوف وبدأوا بالكتابة

 أولاً سوف أعرف بنفسي ، إسمي ملاك وأبلغ من العمر 17 عاماً ، أنا مثل أي فتاة عادية لكن أشعر أحياناً بالحزن على شخصيتي ، في الحقيقة ليس شخصيتي كاملة لكن بعض الصفات وأرجوكم أخبروني هل هذه صفات جميلة أم أن علي محاولة تغييرها ؟

أنا فتاة هادئة ولا أحب الكلام الكثير وخجولة جداً ، لا أستطيع فتح المواضيع بمفردي أو حتى اتخاذ القرارات الصغيرة ، البعض من عائلتي لا يحبون هذه الصفات التي أمتلكها لأني الوحيدة التي تمتلك هذه الصفات عكس إخوتي تماماً فهم من النوع الجريء والمتحدث أو بمعنى أشمل اجتماعيون لأبعد حد والكلمة الوحيدة التي أسمعها عني أنني لا أجيد شيئاً غير الدراسة لكن هذا غير صحيح ،

أعلم أن ما أرويه الأن يبدو عادي لكنه يحزنني كثيراً ، ربما يقولون لي هذا الكلام بدافع المزح لكني من النوع الذي لا ينسى ما يُقال ، حتى عند إجراء الحوارات القصيرة أشعر بالخجل حتى أنني أنسى الكلمات التي كنت سأقولها من شدة التوتر والخجل وما يخيفني أكثر عندما يقولون : ماذا سوف تفعلين في المستقبل ، عندما تقرري أشياء مهمة أو عندما تنتقلي لمرحلة حياة جديدة ، كيف سوف تتعاملي بمفردك ؟

لم أجد من يفهمني فأنا لست من ذلك النوع الذي يتمنى لو يكمل حياته بمفرده فأنا أحتاج أشخاص معي ولا يتركونني بمرور الوقت ولا يتخلون عني مهما حدث من تقلبات الحياة ، بعض الناس يمدحني على هذه الصفات لأنها أصبحت قليلة والأكثر لا يحبها لا أعلم هل علي تغييرها أو أنني أتمسك بها لتميزني عن غيري ، أرجو المساعدة وإخباري بالحل.

تاريخ النشر : 2018-06-21

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر