الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

من قام بتشغيل اللعبة ؟!

بقلم : بيري الجميلة ❤

استيقظت على صوت مواء لعبة القط


مرحباً أصدقائي الكابوسيين الرائعين ، لدي تجربة مخيفة أرغب مشاركتكم إياها والاستماع لآرائكم بها وعلى ماذا ستتفقون ؟!

قبل سنوات عندما أنجبت ابني الأول وتحديداً عندما كان يبلغ من العمر عدة أشهر فقط ، كانت في غرفته بعض الألعاب ، واشترى له جده لعبة بشكل قطة صغيرة عندما يتم تشغيلها تقفز وتصدر صوت "مواء قطط" ، فهي تعمل بالبطارية ولها زر تحكم في التشغيل والإيقاف ، عندما نقوم بتشغيل الزر تظل القطة تموء وتقفز ، وإذا أغلقناه تنطفئ تماماً ، وعندما ينتهي ابني من اللعب فإني أغلقها وأرفعها إلى مكان مرتفع

ذات مرة كنت نائمة أنا وطفلي على سريري في الصباح ، و والد طفلي غادر إلى عمله ، وبعد ذهابه بساعة أو ساعتين لا أكثر استيقظت على صوت مواء لعبة القط ، تعجبت من الصوت في البداية لم أستوعب أنها اللعبة وخفت لأنه لا يوجد أحد في المنزل غيري وطفلي نائماً بجانبي ، فنهضت متتبعة للصوت حتى وصلت غرفة ابني ، ورأيت لعبة القط تموء وتقفز لوحدها في الظلام على الرف المرتفع الذي وضعتها عليه منذ الليل !!

ذعرت .. كيف يحدث هذا ؟؟ من قام بتشغيلها والزر يحتاج قوة لتحريكه ؟! ، الجو صامت وهادئ لأبعد حد ، لا توجد حركة ولا اهتزازات ولا حتى هواء لنفترض أنه كان سبباً في تشغيل اللعبة ! ، ولماذا لم تشتغل اللعبة لوحدها في أي وقت آخر ، لماذا أثناء نومي وبمفردي بعد مغادرة زوجي للعمل ، هل هي حيلة من الجن لإخافتي أم ماذا ؟!!

إن كنتم تعتقدون أن اللعبة قد تعمل لوحدها فلا أعتقد ذلك ، لأنني كنت أمتلك الكثير من هذا النوع من الألعاب في صغري ، ولم يحدث يوماً أن تعمل إحداها لوحدها ، هذا النوع بالذات يحتاج للتشغيل يدوياً ، فهي ليست كالألعاب التي تبرم يدوياً لتتحرك دون بطارية من الممكن أن يبقى بها شيء من الطاقة يتحرك من حين لآخر ، أما لعبة القط فكانت بعيدة عن أنها تعمل لوحدها دون تشغيل


مع العلم أن هذا المنزل مشتبه في أنه مسكون ، فقد وقعت به عدة أحداث تدل على ذلك ، ويجاوره بيوت يشاع عن أنها مسكونة بقوة لدرجة هروب كل من سكنها منها ، حتى أن البعض منها تبقى مهجورة لزمن ليس بقصير رغم أن تلك المنطقة مزدحمة كثيراً بالسكان ومرغوبة جداً إذ من الصعب جدا أن تجد فيها منزلاً خالياً ، وأشد هذه المنازل سوءاً وسمعة كان ملاصقاً لمنزلنا ، وكانت تسكنه امرأة كبيرة في السن وقوية وذكية وموثوقة وشبه وحيدة تقول أنها رأت أهوال من الجن فيه حتى أنها لم تستطع البقاء فيه وغادرته رغم حاجتها له 

تاريخ النشر : 2018-07-08

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر