الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

شيء غامض !

بقلم : سيد - أرض الله الواسعة

أصبحت أخاف من إحساسي وتفكيري

 سوف أدخل في الموضوع سريعاً لأنني لا أجيد المقدمات

أخواني و أخواتي أنا أصبحت أخاف من إحساسي وتفكيري ، كل ما فكرت بشيء أجده أمامي ، و خصوصاً إن كان تفكيري سلبي ، وسوف أشرح لكم حالتي وأريد أن أعرف منكم إخواني وأخواتي هل هذا شيء طبيعي أم لا ؟

إذا مثلاً قلت صديقي منذ زمن لم يتصل بي ثم أجد صديقي يتصل علي هاتفياً ، إذا فكرت في نفسي وقلت : أنا منذ زمن لم أرى هذا الشخص ، و عندما أخرج إلي أي مكان أرى هذا الشخص ، والله يا أخواني هذا الشيء حيرني جداً و تحصل معي هذه الأحداث مراراً وتكراراً فأي شيء أفكر فيه أجده أمامي وخصوصاً التفكير بالأشياء الغير المهمة بالنسبة لي

 أصبحت أخاف من نفسي ومن تفكيري ومن حديث نفسي ، هل أنا شخص طبيعي أو ممسوس ؟ أرجوكم لا أحد يقول لي : هذا صدفة لأني مجرد أن أفكر بأي شيء أجده أمامي وخصوصاً بالأشخاص الذين علاقتي بهم عادية أو رسمية أو علاقتي معهم ليست قويه ، فبمجرد التفكير اللاإرادي بهم أسمع خبر عنهم سريعاً أو يأتيني أتصال منهم وخصوصاً الأشياء السلبية

 أما إن فكرت بأي شيء إيجابي فأنه لا يحدث لي هذا الشيء ، و بمجرد التفكير بأشياء لا تهمني أجدها سريعاً في وجهي والأشياء التي أريدها لا تأتي ، و بخصوص يوم الاثنين كل ما تحدث لي مشكلة أجدها يوم الاثنين ، فقد طلقت زوجتي يوم الاثنين و حصل لي حادث يوم الاثنين ، و توفي أخي يوم الاثنين ، خضعت لعملية جراحية في ساقي يوم الاثنين ، و توفي والدي يوم الاثنين ، أستقلت من عملي يوم الاثنين ، أصبحت أكره يوم الاثنين

 أرجو توجيهي وإرشادي لأن ليس من المعقول أن تحدث كل هذه الأحداث السيئة في هذا اليوم صدفة ، أريد أن أعرف جوابكم ، والله يا أخوان كلما تحدث أحداث سيئة أجدها يوم الأثنين ، حياتي كلها لغز وغموض ، أرجو منكم التوجيه والإرشاد.

تاريخ النشر : 2018-07-08

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر