الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

حمامة غامضه وأصوات تصفير الجن

بقلم : شادية - البلاد السعيدة

كانت توجد حمامة صوتها يسبب لي اكتئاب نفسي وقلق وتوتر

قصتي حقيقية وسأروي لكم كل ما أتذكره من أحداث

 منذ أن سكنت في هذا المنزل رأيت أشياء غريبة جداً ، يا أخواني والله الذي لا إله إلا هو ، كانت توجد حمامة صوتها يسبب لي اكتئاب نفسي وقلق وتوتر تأتي منذ أن تشرق الشمس حتى تغرب وهي تغرد بصوت كئيب وكريه ومشمئز جداً ،

يا أخواني بدأ الموضوع يطول كثيراً فأصبحت تأتي من شروق الشمس و لا تنصرف إلا الساعة السابعة مساءً عند أذان المغرب ، وكنت أفكر أن الموضوع طبيعي إلى أن وجدت بالصدفة كتاب أدعية و أخذته و قرأت فيه دعاء لصرف أذى الجن والشياطين ، و منذ أن قرأت هذا الدعاء والحمامة اختفت


منذ ٣ سنوات وأنا أعاني من إزعاجها ليلاً ونهاراً وجلست كل يوم أقرأ هذا الدعاء و في اليوم الذي أقرأ فيه هذا الدعاء تختفي الحمامة والقطط اختفاء تام واليوم الذي أنسى فيه قراءة هذا الدعاء تأتي الحمامة وتزعجني إزعاجاً بصوتها الكئيب ، أحسست أن هذه الحمامة هي تسليط شيطاني لأنه عندما أقرأ الدعاء تختفي وعندما أنسى قراءة الدعاء تعود وتزعجني ، لذلك أحسست أن هذه الحمامة هي تسليط شيطاني على البيت


وأيضاً القطط فقد عانيت منها و كل يوم أجد القطط تتسلق بيتي باليوم تأتي ٢٠ مرة وبعدها قرأت الرقية الشرعية والحمد لله ذهبت بلا عودة ولكن عندما رشيت المنزل بالماء والملح كنت أسمع صوت تصفير الجن وهي لغة كلامهم ، كنت أخرج لكي أرى من يصفر في الليل وعندما أخرج يختفي الصوت وعندما أعود يرجع صوت تصفيرهم وصوت تصفيرهم لا يشبه صوت تصفير الطيور و يختلف تماماً و أعتقد والله أعلم أن هذه ممكن لغتهم لان تصفيرهم كان يبدأ من الساعة الثامنة ليلاً ويختفي عند شروق الشمس لليوم الثاني يومياً وكان صوت التصفير صوت مجموعة وليس تصفير واحد


  لقد تأذيت وعانيت وتعذبت منهم كثيراً وكانوا يسببون للبيت ولي طاقات سلبية كثيرة وكانوا يتسببون في حرق مصابيح إنارة الغرف والمنزل ، و عندما أقوم بتشغيل الرقية الشرعية للبيت وكانوا يتسببون في الكوابيس والمشاكل بين أفراد البيت ، أتمنى من ربنا أن يكرمني ويرزقني لكي أخرج من هذا البيت المسكون

 أخواني هل مرت عليكم أحداث مثل ما مرت بي ، أرجو منكم أن تكتبوا آرائكم وهل مرت عليكم مثل هذه الأحداث والمواقف ؟.

تاريخ النشر : 2018-07-09

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر