الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

كيف أسيطر على تفكيري؟

بقلم : سليم

لقد سيطر اليأس على تفكيري

كيف أسيطر على تفكيري السلبي و التشاؤمي؟ ، فالكل يعلم أننا في دار البلاء و المؤمن دوماً مُبْتَلَى .. أنا لا أريد أن أقحمكم في قصتي المحزنة ، إذ أستطيع أن أذكر لكم شيئاً منها بإيجاز .. أنا شابٌّ انسدت في وجهي جميع الأبواب ، كلما أذهب و أقدم في عمل لا يقبلونني .. و حالتي صعبةٌ جداً فأنا أعيل والدتي و إخوتي الصغار ، كما أنني أعين والدتي و أساعدها فهي تقوم بعمل وجباتٍ .. ثم تبيعها و أنا أساعدها في توصيل هذه الطلبات ، و لكن المصروف لا يكفي و أنا المسؤول عن عائلتي بعد وفاة والدي ..

الآن و بعد مرور عام أذهب يومياً لكل مكانٍ و أقدم في عمل ، و عندما أذهب لهم يقولون "اكتفينا و لا يوجد لك نصيب .. فاذهب إلى مكانٍ آخر" و على هذا المنوال أسير ، لقد سيطر اليأس على تفكيري و على حياتي .. فالدنيا تغيرت و الأسعار قد ارتفعت و لا أستطيع أن أعيل أسرتي ، و أريد أن أعمل و أستقر و أصرف على والدتي .. و أيضاً أريد أن أتزوج لقد أصبح شبح التشاؤم ، و اليأس يطارداني بكل مكانٍ أذهب إليه .. و عقلي تعب من كثرة التفكير ، فمن حقي أن أعيش أريد جواباً يريح قلبي .. و يطمئني و يرجع الثقه إلى نفسي ..

تاريخ النشر : 2018-08-05

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : تامر محمد
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر