عمي وجني الحمام
الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

عمي وجني الحمام

بقلم : رانيا - مغرب

قال ان الحمام مسكون بجن طيب لا يمكنه أذية أحد

مرحباً ، اليوم اصدقائي اريد ان اخبركم قصة حدثت لعمي منذ سنة ، بالرغم من انني لا اؤمن بتلك الخرافات إلا أن عمي وماحدث معه زاد وأكد لي الأمر.
بحكم عمل عمي كان دائماً يدخل في ساعات متأخرة بالليل. لكن في هذا اليوم بالذات دخل المنزل كعادته وكانت الساعة قد تجاوزت الثالثة ، دخل الحمام و ما إن فتح الباب وحاول إنارة المكان حتى وجد نفسه ممسكاً بشيء أسود مثل وبر البقرة.. أملس و يصدر أصواتاً ربما قد تكون نذيراً بترك المكان.

في الصباح التالي أحضرنا شيخ وقال ان الحمام مسكون بجن طيب لا يمكنه أذية أحد ، فرحنا كثيراً لكن لم يهدأ لي بال حتى اردت التجربة فقط من باب الإستطلاع..
دخلت الحمام وكانت الساعة قد تجاوزت منتصف الليل وانا أضحك وأقول في نفسي "أيعقل هذا؟!". فإذا بيد أحسستها تمسك بي ، تمتمت بكلام يصعب فهمه ولكن لم يرد ان يترك يدي كأنه ملتصق بي ، جررت يدي بكل قوة وركضت من شدة خوفي وحتى الآن لا أحد في العائلة يعرف ما فعلت.

تاريخ النشر : 2018-08-05

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : البراء
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر