ماذا أفعل؟
الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

ماذا أفعل؟

بقلم : آلاء - تركيا

أبكي كل يوم

أنا فتاةٌ في عمر الخامسة عشر من فلسطين ، و أعيش في تركيا مع عائلتي .. و عندما أتينا كنا في عام 2014 فدرست في مدرسةٍ عربية ، و كان لديَّ زميلٌ في نفس الصف كنت أعامله و كأنه أخي .. كنت أذهب إلي المدرسة بالحافلة ..

كان معي فتى يحب مضايقتي كثيراً ، و هو أصغر مني بسنتين .. و في يومٍ أتى و بدأ بمضايقتي فرآه زميلي و دافع عني ، و كل مرة هكذا حتى أصبحت أحبه كثيراً .. و هو كان يحبني منذ أن تعرف عليّ ، و لكن عندما انتهت السنة الدراسية ذهبت إلي مدرسةٍ تركية .. و إلي الآن لا أعرف ماذا حل به؟ ..

هل يحبني إلى الآن أم لا؟ ..

لا أعلم ماذا أفعل حقاً ، قلت لأمي كثيراً و لكنها قالت لي أنني سأنساه .. حاولت أن أنساه و لكنني لم أستطع ذلك ، لأنني في الحقيقة لا أريد أن أنساه .. و لا يوجد لديَّ أي موقع إجتماعي لأتواصل معه ، أحس أنني أصبحت كئيبةً جداً .. أبكي كل يومٍ لأنني لم أَرَه منذ أربع سنوات و نصف ، و مع ذلك أراه في أحلامي يومياً ..

آسفة على إطالة الحديث ..

تاريخ النشر : 2018-08-06

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : تامر محمد
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر