الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

ماذا أعيش؟

بقلم : 4jll

استيقظت لأجد نفسي بيضاء وكأني من نور أحلّق في الغرفة


بِسْم الله الرحمن الرحيم
اهلًا بكم في بداية موضوعي أتمنى منكم ذكر الله ولدي بعض الأسئلة في قصصي المذكورة أرجو أن أحد منكم لديه الأجوبة .. سأدخل قي صلب الموضوع


أنا فتاة قبل فترة تقريبا كنت نائمة فجأة أحسست بجسمي ارتفع من السرير وبدأت أشعر بطاقة شبه كهرومغناطيسية تجذبني ، استيقظت لأجد نفسي بيضاء وكأني من نور أحلّق في الغرفة وأنظر إلى جسدي ، و كنت أحس بسعادة وكمية حرية ، فجأة بلا أن أحس عدت لجسمي فما السبب ؟


أما القصة الثانية فقط كنت نائمة فجأة حدث لي الجاثوم والتفت خلفي رغبةً في أن أنادي أمي فأعادني لمكاني وقال لا تخافي لا أحد يسمعك وكان شكله مرعب لكن لسبب ما لم أخف وأحسست بشيء في صدري كأنه أعطاني القوة ، وكنت في هذا اليوم قبل أن أنام أرى نقط سوداء في الهواء لا أعلم كيف أتت أو ما مصدرها ، وإلى الآن وأنا أرها .


نعود للجاثوم ، تكلمت معه مطولاً بعد انتهاء كلامنا لا شعوريًّا التفت لأكمل نومي واستيقظت أحاول التذكر فلم أتذكر سوى أنه ذكر لي اسم شخص في نهاية كلامنا .

أنا حقا لا أعلم كيف حدث هذا ولماذا حدث أو لماذا ، إلى الآن تظهر هذه النقط السوداء ، هل يمكن لأحد منكم أن يجيبني أو يشرح لي ما حدث ؟


و اللهم صَل وسلم على نبينا محمد

تاريخ النشر : 2018-09-12

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر