الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

كيف الخلاص مما أنا فيه ؟

بقلم : راجية عفو ربها - سوريا

لدي جني يعشقني


السلام عليكم اخواني واخواتي في موقع كابوس، أنا جديدة على الموقع اتصفحه تقريبا كل يوم منذ تعرفي عليه، لمست فيكم التفهم والقدرة على حل المشكلات واتمنى منكم مساعدتي ، انا بحاجة لكم ولن انسى معروفكم، انا لا استطيع الاعتراف لأحد عما حدث ويحدث لي، حتى امي التي اعتبرها صديقتي المقربة لا يمكن بأي شكل من الاشكال اخبارها فإما ان تتهمني بالجنون او ان اسقط من عينها واتمنى الا يحدث ذلك لي من قبلكم ايضا سأدخل للموضوع :


باختصار لدي جني يعشقني، بدأ الأمر من 4 سنوات عندما استأجرنا بيت جديد ربما كان من سكان ذلك البيت لأنني لما نظفته لم اذكر اسم الله وكان وقت مغرب ونظفت الحمامات ، لقد تعرضت لجواثيم ومنامات عن الامور الجنسية الخ، حتى في يوم مشؤوم تعرضت للاغتصاب فجأة في بداية النوم واستسلمت له، ارجو عدم لومي اذ انني اكره نفسي ودوما مكتئبة، كنت بعيدة عن الله ولدي فراغ عاطفي شديد وعزلة، المهم سلمته نفسي ولم اهتم ومضت الايام والامور تطورت واصبحت اشبه بالوصال الطبيعي بين الرجل والمرأة تماما وكأنني متزوجة


بالإضافة الى انني اشعر به دائما معي، اثناء عملي خارجا، عند تناول الطعام، عند النوم ينام خلفي معانقا اياي متلاعبا بخفة في خصلات شعري، وملامسا لرقبتي مع حرارة اشبه بالحمم وخفقان قلب، الآن لا يتركني أبدا، ويثيرني للجنون، وانا كلما هممت ان أعتدل واتركه عاد أشرس مع مراوغات اكثر قوة وخباثة، يعلم مواضع ضعفي ويقرأ افكاري ولا اراه كلها معوقات تحول دون أن يتركني


اريد ان اعود لله وأسترد طهارتي ، واقسم بالله لم اكذب بحرف واحد والله على ما اقول شهيد
أتمنى من الجميع عدم تجريحي انا اعترف بأنني مذنبة بإرادتي ، اريد التوبة والخلاص مما انا فيه علما انني جربت الرقية لكنه يبقى معي لا يتركني عاشق لروحي قيل لي مرة انه كذلك.


اشكركم من قلبي

تاريخ النشر : 2018-09-13

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر