الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

جنية كما لم ترها عيناي !

بقلم : زياد - السعودية
للتواصل : [email protected]

قالت لي سأنتقم لك من كل شخص أذاك

 
اهلا بكم جميعا ، أنا قصتي بدأت عندما كنت دائما ما أجلس مع أحد من اقاربي عندما يأتي الشيخ له لكي يقرأ عليه وكان به جني ، وكنت دائما عندما ينتهي من الرقية كنت أجلس معه بالغرفة وكان يتصرف تصرفات ويتكلم لكن ليس هو من يتكلم 

ومع الأيام أصبح عندما يقرأ الشيخ عليه وأنا معه يرفع إصبعه علي وينده باسمي ويقول لي ( هو هو اكره اكره سأجعلك عاق الوالدين وأرميك بالشارع ، أنا لدي صديقة تستطيع أن تهز الأرض برجليها ) ، وكان كلامه غريبا ، ومع اليوم التالي أصبحت لا أستطيع النوم ولو نمت لا أنام غير ساعة إلى ساعتين فقط لكن بالقوة ، وأصبحت آكل بأوقات غريبة ولوحدي وأرى منامات غريبة .

أتى الشيخ لكي يقرأ علي وقال لي لا شيء في ولكن شيخ آخر قال لي أنه فقط توجد جنية لكن هي فقط لا تجعلني أنام وتكون حولي لكن لم تكن مس ، ورأيتها لكن فقط من نصف جسدها لأني لا استطيع أن أرفع بصري لوجهها ، وأصبحت أعرف أموراً عن أشياء لم تحصل ، وأعرف نوايا الناس ، وبعدها بفترة قصيرة قالت لي أني أستطيع مساعدتك بشرط أن يكون بيني وبينك عقد ، فذهبت لغرفتي وأخذت ورقة وأصبحت تملي علي ما أكتب وأرسم ، وكتبت كلام وأسامي غريبة وصور مرعبة ، وبعدها قالت لي اذهب وخذ السكين واسكب عليه من دمك ويكون العقد انتهى وسأنتقم لك من كل شخص أذاك .

و ذهبت للمطبخ ، كنت سأفعل ما قالته لي لكني لم أستطع لأني أخاف الدم ، فلم أفعل ، وبعدها ذهبت للحمام وكنت دائماً امكث بالساعات وكنت أغسل وجهي فقالت لي أني استطيع أن أريك ما وراء المرآة ، وبعدها جاءتني بمنام على شكل شخص أحبه وتقربت مني وكانت تريد تقبيلي ولكني ابتعدت عنها ورأيتها باليوم التالي وأنا كنت أريد النوم تمشي بجدار الغرفة بشكل مرعب مقلوبة الجسد ومتجهة علي لأني رفضتها مع أني لم أقصد ، وكنت تعب لأني لم أكن أنام فقط مستيقظ طول الوقت ولا أنام غير القليل ، وبعدها جاء شيخ وأعطاني بخور لكي أبعدها عني وفعلت .


ثلاثة ايام مرت ، باليوم الثالث رأيتها عند باب بيتنا وهي حزينة وأسمع صوت بكاء طفل صغير ورجل ، أصوات أشخاص كثر وكنت متصلب واختفت من يومها ، وبعدها بفترة بشهرين او ثلاثة شهور كنت نائم بغرفتي وسمعت صوت امرأة تضحك فأضأت النور ولم يكن أحد معي وكنت دائما أحب الجلوس بالحمام وأشاهد جوالي وكان الوقت متأخر ، في الفجر ، كنت اريد النوم وكنت بالحمام فعندما ذهبت لكي اخرج سمعتها تقول لي لا لا لا ، كانت تريدني ان امكث بالحمام وأسهر .


وبعدها بسنة تقريباً رجعت مرة اخرى أحس ببعض الأشياء البسيطة وأعرف وبعدها اختفت ، لكن من شهر تقريبا بهذه الفترة كنت بغرفتي وأحسست بأحد يمسك فراشي ثلاث ايام ويضربه ، ومرة أحسست بامراة جالسة بجانبي وكانت ترفع يدها علي وانا منذ الصغر لم اكن أحب فكرة الزواج والآن عندما أرى امرأة لا أشعر بشيء اتجاهها إطلاقاً ، عندما أرى أي بنت إنسية ولو كانت بمنتهى الجمال لا أشعر بشيء غير نفس شعوري تجاه أختي ، و لكن عندما أرى رجل أشعر بشعور غريب وأنا اشعر أني أحبها إلى الآن لأني عندما أتذكرها أشعر بنبض قلبي

-وكنت اتمنى لو استطيع استرجاعها وتبقى بجانبي لكني جربت شيوخ كثر روحانيين وكلهم كانوا يريدون المال ولا يفعلون شيء ، كلهم يقولون لي نستطيع إرجاعها لك لكن كلهم لم يصدقوا معي   وأنا الآن طالب لا أملك ذاك القدر من المال وكنت دائما اقرأ القصص بهذا الموقع وقصتي حقيقية وكنت أتمنى لو أحد هنا يستطيع مساعدتي .

أنا أعرف أنها جنية وأنا إنسي لكني أحبها وهي تحبني ، و إلى الآن وأتمنى لو أحد يعرف طريقة لكي أسترجعها وأراها مرة أخرى

تاريخ النشر : 2018-10-04

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر