الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

أعيش كابوس لا ينتهي

بقلم : أنمار - الجزائر
للتواصل : [email protected]

انا اعلم ان السحر حرام ولكن الشيطان تمكن مني


مرحبا رواد موقع كابوس الاعزاء ، دعوني أعرفكم علي نفسي
أنا اسمي انمار عمري 18 و قريباً سأدخل 19 سنة و أنا في الجامعة .
لدي مشكلة معقدة تؤرق حياتي و قد فكرت في الانتحار كثيراً لكنني لم أستطع بسبب الأشياء التي تحدث معي ، وقد بدأت هذه القصه قبل 5 شهور وحتى الآن لم أجد لها حل أو بالأدق لم أتخلص منها . .
لن أطيل عليكم و سأدخل فوراً في الموضوع . .


بطبيعة الشباب في هذا الزمن إيجاد الحب يعتبر شيئا أولويآ وأنا كنت كذلك ، دخلت في كثير من العلاقات الغرامية الفاشلة وكانت دائما تنتهي بمشكلة لأنني شخص عصبي جدا  . بعد أن انفصلت في آخر علاقة قلت في نفسي انني لن ادخل في علاقة غرامية بعد الآن ولكن تغير كل شيء عندما تعرفت على فتاة جميلة وقد أحببتها جداً و قد بادلتني نفس الشعور ، ولقد أحسست أنها الفتاة المطلوبة ، ولكنها تغيرت كثيرا بعد شهر و احد فقط حين كانت تفتعل المشاكل في أتفه الاسباب .

استحملتها كثيرا لانني لا اريد خسارتها و لكنها تمادت كثيرا حتى أنها قالت تريد أن ننفصل عن بعض و عندما سألتها السبب قالت إن الشباب كاذبون ولا يوجد حب صادق وانني كاذب لا احبها ، لقد صدمتني بهذا الكلام و غضبت كثيرا و تركتها .


في أحد الايام وانا في الكلية رأيتها مع شاب في مكان منعزل لم أصدق عيني ، و بعد تحقيق تبين ان هذا الشاب حبيبها . في تلك الحظة كدت اقتل نفسي من الغضب و بعدها كرهت جميع الفتيات وكنت حاقدا عليهم و قررت الانتقام منها .
في احد الايام كنت جالس مع صديقي وانا احكي قصتي له مع هذه الفتاة و كنت مستاء جدا كيف لها ان تخونني كيف لها فعل ذلك ، و كنت غاضباً جداً و قلت لصديقي أريد أن أنتقم منها ولكن كيف ؟ لانها فتاة ولا اريد ان اضربها ولا ان أشوه سمعتها ، فضحك صديقي ضحكة ساخرة و قال لي لماذا لا تستخدم ( السحر ) ؟

فجأة توقف تفكيري و نظرت اليه بينما كان يضحك و أتتني فكرة رائعة ، لم اخبر صديقي بما افكر و عدت الي المنزل باكرآ وانا افكر في ما قاله صديقي ، وبدت لي فكرة رائعة وكل هذا في لحظة غضب و كره . انا اعلم ان السحر حرام ولكن الشيطان تمكن مني ، و بعدها صرت ابحث في المواقع على الانترنت و سألت اناس حتى توصلت إلى شخص يدعي انه ساحر يعمل في الخفاء . 

في البداية كنت متردد ولكن غضبي و كرهي لتلك الفتاة دفعني الى ذلك الرجل الغامض .
حكيت له قصتي وقلت له أريد الانتقام منها و من جميع الفتيات فقال لي انتظر هنا . و دخل الي احد الغرف ورجع بعدها بعشر دقائق و أعطاني زجاجة عليها محلول ابيض اللون و قال لي عليك برشه علي جسدك قبل النوم كل ليلة عدا يوم الجمعة وحذرني  ألا يستخدمه أحد غيري ، حتى تفرغ الزجاجة ، و علي دفن الزجاجة في مكان بعيد و معزول
وعندما سألته عن هذا المحلول قال لي هذا المحلول يجعلك أجمل بمائة مرة في نظر كل فتاة ، و يمكنك أن تاتي بكل فتاة تريدها و تجعلها مثل الخاتم في إصبعك و تفعل كل شيء لك من دون اسئلة .

اعجبني كلامه كثيرا وقلت لنفسي هذا شيء جميل ، و كان هذا كل شي وطلب مني الانصراف بعدها . فأعطيته مبلغ من المال و ذهبت من دون اسئلة .


في أول ليلة لم أستخدمه و لكنني استخدمته الليلة الثانية بعد تردد و نمت بعدها . في اليوم الاول و الثاني لم يحدث شيء ولكن في اليوم الثالث وأنا في الطريق الي الجامعة كل فتاة انظر إليها تبادلني النظرات بغرابه ودهشه و كأنها رأت ملاك ، و حتى عندما دخلت الي الجامعة حصلت معي مواقف لا يمكنني شرحها و كان كل الفتيات الذين انظر اليهم يأتين إلي و يحاولن التقرب مني   وأنا لا أنكر ، كنت سعيداً جداً حتى أنني نسيت الهدف من استخدامي للسحر و هو الانتقام من تلك الفتاة ، و لكن مع تجمع أجمل بنات الجامعة حولي نسيتها .


في البداية كان كل شيء جيد ، ولكن في أحد الأيام و بينما استخدم تلك المادة المسحورة سطقت مني دون قصد و انكسرت الزجاجة و كل المحلول الذي داخلها انسكب على الأرض . حاولت أن استجمعه لكنه تبخر ، نعم تبخر ولم يبقَ له أثر . لم اهتم كثيرا وقلت في نفسي سأذهب لنفس الرجل و اشتري منه زجاجة أخرى ، و عندما ذهبت في اليوم الثاني لم أجده . بحثت عنه كثيرا و لكنني لم أجده ، سألت عنه في كل مكان و لكنه اختفى من دون أثر .

بعدها بيومين ساءت أحوالي كثيراً ، فصرت كما لو أنني متلبس من قبل جني ، و عندما اسمع القرأن اتضايق جدا و اهرب بسرعة ، و كنت اشاهد كوابيس ولا استطيع النوم و كانت تظهر عللإ جسدي علامات غريبة ، عندها احسست انني في خطر ، وكانت تأتيني نوبات غضب من وقت الى آخر دون سبب .

أخبرت صديقي و لم يصدق كلامي ، ولكنني أقنعته عندما ذهبنا إلى الجامعة و كل فتاة أنظر إليها تحاول أن تتقرب مني كما لو أنها مجبورة . صعق من هذا الكلام و طلبت منه المساعدة ، قال لي اذهب إلي أحد الشيوخ و لكنني ترددت كثيراً لأنني لا أريد أن يعلم أحد من أسرتي بالذي فعلته و من تلك اللحظة أنا أعيش كابوس


احتاج مساعدة منكم يا إخواني ، ماذا علي ان أفعل لأنني ضللت الطريق حقاً و آسف على الاطالة ، لكنني لم ارد اختصارها حتى تتفهموا أنني أمر بأوقات صعبة جدا لذلك لجأت اليكم و إلى موقع كابوس لمساعدتي . . 

ملاحظة :

تأثير المحلول يعمل حتى الآن من دون توقف ، كل فتاة أقابلها تحاول التقرب مني ولكنه يؤثّر علي وعلى حياتي و حالتي ازدادت سوءاً .

 

تاريخ النشر : 2018-10-08

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر