الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

حياه مظلمه .

بقلم : امنيه - DARK

أعاني من مشاكل كثيرة

السلام عليكم ، انا لست بارعه في اللغه العربيه الفصحى و لكنني سأحاول فليس لدي احد اشكي و احكي له همي غيركم .

في البدايه انا فتاه عمري ٢٠ عاما حياتي غير طبيعيه احساس دائما بالوحده و الخوف و القلق دائما ما اشعر بضيق شديد في الصدر و ابكي بسبب و بدون سبب .
ليس لدي اصدقاء و عندما احاول ان اتقرب من احد ما اجد نفسي متعبه فابتعد .
ولدت في بيئه كلها حسد و سحر.. طفولتي لم تكن على ما يرام كنت لا اشعر بأني مثل بقيه الاطفال بل بالعكس دائما انطوائيه و زاد انطوائي عند بلوغي سن 15 عاما .

بدأت اشعر بعد بلوغي انني اود ان احب و اعجب مثل بقيه البنات لكن لا يوجد اختلاط سواء في المدارس او في الجامعات و اهلي عزلوني عن العالم الخارجي خوفا علي فلا استطيع ان افرق بين الانسان الجيد و الشرير !

المهم بعد بلوغي سن 15 بدات اعجب ببنات مدرستي و اميل لهم كنت اود ان اشعر بالحب و الحنان و الاهتمام فلم اجد الا بنات مدرستي او عبر طريق الانترنت فاحببت بنتا و تعلقت بها و المحزن ان اهلي علموا و لكن تدرون ما كان رد فعلهم ؟ لم يغضبوا او يحزنوا بل بالعكس طالما لم اكلم شاب او اعجب بيه فالأمر عادي !!
كانهم يقولون لي : حسنا اعجبي ببنت و اشعري معها بالحب فهذا مسموح لك لكن شاب لا ممنوع  !
بقيت على هذا الحال إلى ان اتممت 17 عاما ابتعدت عن البنات و عن الناس !
حتى في مدرستي كنت اغيب بكثره .. كنت اكره مدرستي و اشعر بالاختناق الشديد مع انني كنت متميزه لكن ما ان دخلت الثانوي حتى بدات درجاتي بالنزول و ذلك بسبب الحسد فكنت اتغيب و ما إن يأتي موعد الذهاب إلى المدرسه  ابكي بشده و ارتجف !!

لا اعلم لماذا لكن كانت معاناتي في المدرسه كثيره امي تذهب دائما  للمدرسه و لكني كنت اتغيب و ابكي و اصرخ لدرجه اني فكرت في الانتحار .
عموما حياتي يوجد بها مشاكل لا تنتهي تقربت من الله بالذكر و الاستغفار و الصدقه و الصلاه اتدرون ما الذي حصل ؟
رفضت من الجامعه ٣ مرات ، و ابي فصل من  العمل ، و اخي الذي يتم ١٣ عاما لا يجيد الكلام و عنده تأخر لغوي و الاهل قد تناسوا امره ، لا اعلم لماذا يتم رفضي من الجامعات  ل٣ سنوات و بلا سبب.

ليس لدي ثقه في نفسي دائما اشعر بانني قبيحه و اشعر ان الموت هو الخلاص دائما ما افتح الراديو على قناه القران الكريم ولكن اشعر بأن المصائب تتزايد .
حاولوا ان تفهموني و تشعروا بي منذ ولدت و العذاب يلازمني .
كنت طفله صغيره و امي تعاني مس الجن و السحر و اعتقد هذا اثر علينا كعائله .
دائما هناك صراخ و تكسير في البيت و كنت اشعر بالرعب .. كل هذا و انا طفله تبلغ من العمر ٧ سنوات.
كنت اود ان اعيش طفولتي و مراهقتي مثل بقيه الناس كنت اهرب من الواقع المؤلم بالمنومات اتدرون من الذي يجلب لي المنومات ؟ ابي !

كنت انام ل٣ ايام و عندما اغضب اقوم بجرح نفسي..  بدأت هذه العاده منذ 5 سنوات و هم يعلمون ذلك و لكن لا يهمهم بدات احاول ان اقول لهم اريد ان اذهب للطبيب النفسي لكن قالوا ما دمت تشربين و تاكلين ف احمدي ربك !

عائلتي ليست مثل بقيه الأسر نحن لا نخرج ابدا ولا نكلم احد  ... نور الشمس لا نراه ننام بالليل و نستيقظ بالليل !
اخي ذهب الى الجامعه في الخارج و يقول انه يشعر بالراحه لانه تحرر من هذه العائله لكن انا و اخي الاصغر الله يتولانا فهو لم يدرس ولم يختلط مع اناس بحجه انهم يخافون عليه !!!

احيانا اسأل نفسي الى متى سأظل هكذا هل ساستطيع ان اواجه الحياه فيما بعد ؟ لو تزوجت هل سأعرف ان افرق بين الذي يحبني و يكرهني ؟ اظن لا بحكم عزلتي عن العالم الخارجي  حاولت الانتحار اكثر من ٦ مرات و لكن لا يحدث شي !!!!

تقدم لي اناس ولكن  اهلي دائمي الرفض مع ان زميلاتي في المدرسه تزوجوا و انجبوا ، على اي حال لا اميل لاحد اشعر بأنني لعنه لا احد يتحمل ان يعاشرها او يكلمها .;
لا احد يستطيع البقاء معي ..
يوجد بداخلي الكثير لكن مشكلتي لا اعرف طريقه للتعبير  لكن اتمنى ان تفهموني والاهم ان تشعروا بي .

احيانا اشعر و كانني طير في قفص و يريد ان يتحرر لدي طموحات كنت اود ان التحق بالجامعه و اتخصص في كليه الاداب قسم علم نفس و لكن الله لم يكتب لي هذا كنت اود ان اكون ناجحه في حياتي اود ان اشعر بالحريه !
حياتي عباره عن اكل و نوم فقط لا يوجد شي لفعله دائما اود التقرب الى اهلي او لامي لكن دائما مشغوله على الانترنت و ابي لا يريد ان يتحدث مع احد و اخي الصغير دائما منعزل ساعدوني ماذا افعل كيف اتحرر ؟
لا اعلم اذا كانت صدفه ام لا و لكن عندما يأتي يوم ميلادي فلابد ان اتعب و اذهب الى المستشفى او يحصل مشكله كبيره في البيت ..

بالمناسبه اهل ابي هم الذين قاموا بسحر لامي و ابي بالعكس يحبهم اكثر منا ، عمي قد تكلم في حقي بالباطل و ابي وقف معه ضدي لدرجه احسست ان ليس لدي اهل ولا اب مع ان من المفترض ان الاب سند للابنه لكن وقف ضدي .
ماذا افعل ؟! كيف اتحرر

تاريخ النشر : 2018-10-09

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : تاليا الجراح
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر