الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

امرأة قليلة الحظ

بقلم : مريم - الاردن

أشعر بنفسي مستغلة بهذه الطريقة من الجميع


انا امرأة في ٣٥ من عمري ، ببداية حياتي حدثت لي أحداث كثيره وقد أخبرتكم سابقا عن حياتي بصغري كيف تزوجت بعمر صغير ، لكن يوجد جانب مؤلم بحياتي لم أخبركم عنه

انا ذات قلب طيب كنت ومازلت على هذا من صغري حتى كبرت ، عندما تزوجت رزقت بثلاثة أطفال . كانوا أطفالي صغار كل يوم اختي الأكبر مني تتصل وتقول لي أنها تشعر بالملل فكانت تأتي تقريبا يوم بعد يوم ، ومع ذلك كنت احضر لها كل شي من الطعام وليست هي فقط جميع إخوتي وكأني أنا الكبيرة !

أنا الوسط بينهم ، كانوا دائما يأتون بزيارتي وحتى اختي الكبيرة كانت تطلب مني نقود وأعطيها ، تقول لي محتاجة ، عمري ما بخلت عليهم أبدا ولكن حدث معي حادث مع ابنتي التي أخبرتكم عنها وكان زوجي مسافر وقتها ، ابنتي دخلت مستشفى وظلت تقريباً أسبوع   بهذا الاسبوع لم يأتيني اتصال من أحد ، وليس فقط هذا ، ذهبت لأختي الكبيره كنت احتجت بعض من المال فردت علي ابنتها من خلف الباب وذهبت تخبر أمها عن وجودي ، وإذ هي تقول لها قولي لها انني لست هنا . وقتها صدمت انا فعلا بحاجه هذا المبلغ وكان علي أن أؤمنه لأخرج ابنتي من المستشفى لاأنه كل يوم يزيد تزيد فيه الأجر .


المهم لقد دبرت المبلغ من جارتي وأخرجت ابنتي من المشفى وعدنا إلى البيت ، وكنت جدا مستاءة منهم جميعا ، حتى حاولت الاتصال خصوصا اختي الكبيره لم تجب ابدا ، اختي الكبيره اعزائي كانت تحضر لي أولادها لأعمل لهم ساندويش المدرسة بحكم أنني أعمل ساندويش لذيذ ، تخيلوا كانت دائماً تأتي بجميع مونتها الشتوية من الغذاء ومنها الملوخية والبامية وورق العنب ، وكنت أشاهدها على كل شيء بحجة أنها لا تعرف . كنت أقدم لها المساعدة بكل شيء لكن السؤال هنا هل أنا "هبله" أم الدنيا يجب أن تكون هكذا . يعني والله عزت علي ابنتي بأن لا أحد سأل عنها وأنهم دائما وقت الحاجة كنت اراهم كلهم ، حتى امي تخيلوا ! تتصل بأختي لتسأل عن ابنتي !!


أنا لم أذنب معهم ، دائماً كنت أقف إلى جانبهم ، حتى أخي قد مرضت ابنته واتصلت به لأخبره أن يحضر ابنه الثاني إلي لأعتني به . ماذا افعل ارجوكم تنصحوني . انا اكره هذا الشعور ، أشعر بنفسي مستغلة بهذه الطريقة من الجميع ، و أن يذكرونني بهذه الطريقة ووقت الحاجة ، انا لا أريد أن أكون احتياط . إلى الآن مازالوا يتعاملون معي نفس المعاناة ، ماذا أفعل أرجوكم أفيدوني . هل أغلق الباب بوجههم أم أستسلم لهم وأرضى بشعور أني قتلت نفسي وقتلت كرامتي ؟ أرجو النصيحه أعزائي فأنا بأمس الحاجة لها
 

تاريخ النشر : 2018-10-21

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر