الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

المكي الترابي: معالج عظيم ام ساحر عليم؟

بقلم : مغربي اندلسي - المغرب

معالج روجاني مثير للجدل

في سنة 2007 تفجر الجدل في المغرب حول رجل مغربي ينحدر من ضواحي العاصمة الرباط في مدينة تسمى الصخيرات يزعم هذا الرجل انه يمتلك قدرات خارقة في علاج جميع الامراض بدءا من الحمى وانتهاءا بجميع انواع السرطانات ومرض الايدز والكوليرا وكل مايخطر لك على بال. هذا المعالج المزعوم لا يقوم باية فحوصات طبية لمرضاه ولا يصف لهم اي دواء ولا حتى خلطة بالاعشاب ولكن بلمسة من يده فقط.
فيكفي فقط عزيزي القارئ ان تلمسك يد بطلنا الخارق ليشخص حينها مرضك بحرفية عالية في اقل من ثانية ويرسل موجات من يده الاخرى الى داخل جسدك لمهاجمة قلاع المرض وحصونه لتقوم بعدها صحيحا معافى كان لم تكن بك علة قط.

في الحقيقة كلام كهذا لا يقبله عقل ولا يستسيغه منطق فزمن المعجزات قد ولى منذ زمن بعيد, انتهى بانقطاع الانبياء والرسل عليهم السلام على هذه الارض السعيدة لكن المنطق حتما سيفقد عقله امام بطل مقالنا هذا فهورجل الخوارق الشهيروالمعالج العبقري ذو القدرات العجيبة, اعتبره مؤيدوه واتباعه طبيبا عظيما ومعالجا فذا قل ما يجود به الدهر , سبق العلم وحير الاطباء وتحدى اي عالم في العالم ان يحذو حذوه او يأتي بما اتى به , له موهبة ربانية في العلاج تفوق عقول البشروتتفوق عليهم جميعا.

حاز على شهرة واسعة وتم تكريمه كرائد في العلاج بالطاقة

تم تكريمه خارج المغرب كرائد في العلاج بالطاقة ونال لقب افضل معالج في العالم من قلب الولايات المتحدة الامريكية وتم استقباله من قبل رؤساء وحكومات بعض الدول كشخصية فذة ومحترمة نظير ما قدمه من خدمات انسانية في عالم الطب والعلاج بالطاقة.

هذا كلام المؤيدين الذين يتبنون منهجه في العلاج او اولئك الذين نالتهم بركة الشيخ وتعالجوا على يديه من امراض ظنوا لوهلة انهم لن يشفوا منها الا بقدرة قادر.

اما منتقدوه ومعارضوه من علماء ورجال دين وفئة لا بأس بها من عموم الشعب فاعتبرته دجال زمانه, ساحر خبيث ومشعوذ بغيض خلع جلباب الامية والجهل وارتدى عباءة الورع والعلم ومساعدة الناس. اقتفى خطى الدجالين والسحرة في الايقاع بضحاياه من السدج ليملأ جيوبه من مال الفقراء والمعوزين الذين ضاقت بهم الدنيا وتوجهوا الى هذا الدجال ليعالج ما تخبئه اجسادهم من مرض وعلل. فشهادته الابتدائية التي نالها بشق الانفس لن تخول له ابدا علاج امراض مستعصية كالسرطان والسيدا وغيرهما من الامراض التي افنى الاطباء اعمارهم في سبر اغوارها والبحث عن طرق للعلاج والتخلص منها. فهو راسبوتين العرب بلا منازع.

لكن قبل ان نخوض في تفاصيل اكثرحول هذا الموضوع دعونا نتعرف اولا على هذا الرجل الذي شغل الراي العام المغربي والدولي في فترة ليست بالقصيرة .

لم يصدح بقدراته الا في 50 من عمره
اسمه الكامل المكي الترابي رجل قوي البنية طويل القامة اصلع الراس ينحدر من مدينة الصخيرات غرب المغرب. سليل اسرة غنية امتهنت الفلاحة والتجارة يقول عن نفسه انه اكتشف لديه قوة داخلية غريبة عندما كان يبلغ من العمر5 سنوات وكان يخفيها كل هذه المدة خوفا من والده ولم يصدح بما لديه الا عندما بلغ من العمر 50 سنة عندما التقى عمال بناء كانوا في مدينة الصخيرات، التي يعيش فيها، وتمكّنَ من معالجتهم، لتبدأ قصته الشهيرة، في منتصف العقد الماضي، ويبدأ في استقبال آلاف المغاربة الباحثين عن «علاج".

ذاع صيت المكي في كل ارجاء المغرب فتوافد عليه المرضى من كل حدب وصوب الى مقر سكنه في ضيعته حاملين معهم قينانات المياه المعدنية وقوالب السكر.لتنالها بدورها بركة المكي وطاقته الغريبة.

خلال هذه الفترة سافر الى فرنسا لاجراء بعض الفحوصات فرجع الى المغرب حاملا معه
شواهد من خبراء فرنسيين تثبت أن له قدرة كبيرة على المعالجة.. الشاهد فحوصاتٌ أجريت على عيّنات من الماء الذي لمسه وتبيّنَ أن تركيبته الكيميائية قد تغيرت.!..

لم يكن المكي يتقاضى مالا عن معالجته الناس، الا ماقد يجود به بعض المرضى من تلقاء انفسهم وهذا ما ضمِن له شهرة وحظوة عند اغلب المغاربة. يقول عن نفسه: (أُسَلم على الشخص بيدي وإذا كان مصابا بالسرطان أحِس بأن قوة خارقة تنطلق من يدي اليمنى وتدخل إلى جسمه، واليد الأخرى فيها بركة قوية تقضي على السحر).
وتابع: (وإذا كان المريض في مكان بعيد كالولايات الأمريكية فإنه يشفى بلمسي لصورته). وقال: (في اليد اليسرى مفاتيح جميع أنواع الجن واعالج بها جميع انواع السحر والمس أما اليد الأخرى ففيها مفاتيح جميع أنواع الأمراض بما فيها السرطان .والايدز.

طاقة خارقة تؤثر في دائرة شعاعها 50 متر
يزعم المكي ان طاقته الخفية قادرة على التأثير في دائرة شعاعها 50 مترا، ولا تشترط المصافحة، فيكتفي في شفائه للمريض بالتلويح إليه من بعيد. خصصت للمكي الترابي العديد من البرامج الاذاعية، وحضرت ضيعته بالصخيرات كاميرات القنوات التلفزيونية العالمية الشهيرة.

وفي لقاء صحفي اجراه معه صحفي لامع في احدى المحطات الاذاعية في المغرب قال المكي ان الطاقة التي يمتلكها هي هبة من الله سبحانه وتعالى مصدرها الكواكب الخمس من خارج المجرة وهي على شكل قوس قزح بها اللون الاحمر والاصفر والاخضر يستطيع من خلالها ان يحارب جميع الامراض وكل انواع السحر والمس بدون استثناء , فمصافحة المكي الترابي لـ 10 ثواني كافية لعلاج مرض السكري والقلب والكبد وغيرها من امراض العصر.

ولأن شهرة شريف الصخيرات تخطت الحدود فقد قام وفد امريكي، يمثل دكاترة وعلماء، بزيارة لضيعته حيث استمعوا لشهادات مرضى تجاوزوا عللهم، قبل أن يقترحوا على المكي السفر إلى أمريكا للخضوع لبرنامج مكثف للكشف عن سر القوة التي يتوفر عليها من خلال مؤتمر علمي، في أفق تدريس هذه القوة للطلبة الجدد في هذا العلم (العلاج بالطاقة).

المكي الترابي من المحلية الى العالمية

اصبح شخصية تتجمع الحشود الغفيرة من اجل الحصول على لمسة من يده

وصلت شهرة المكي إلى دول أخرى، خصوصا بعد أن تمكّنَ من معالجة ابنة أمير دولة عربية. فنال شهرة واسعة خاصة في اوساط السياسيين والشخصيات المجتمعية المرموقة في عالم المال والاعمال والسياسة والفن واقر الترابي أن من بين زبنائه يوجد أمراء بعضهم من خارج المغرب. كما يوجد سياسيون ورجال من الجيش، وقضاة وأطباء أيضا واعترف اكثر من مرة انه عالج شخصيات مؤثرة في العالم رفض ذكر اسماءهم لكنه افرج عن بعض الاسماء ووفقَ اعترافات "شريف الصخيرات" فمن بين من عالجهم ملك التايلاند، الذي قال المكي إنه كان مصابا بالسرطان وشفي منه الآن بصفةٍ نهائية، وعبد الله السنوسي، رئيس المخابرات الليبيبة الأسبق،. ومن الشخصيات اللامعة أيضاً التي تحدث عنها المكي الترابي، أميرٌ إسبانيٌّ من العائلة الملكية استدعاه لعلاجه من مرضٍ ما .

يذكر ان المكي الترابي كان يحظى بمعاملة خاصة في اغلب الدول التي زارها , ويقال انه خلال سفره الى المملكة العربية السعودية لاداء فريضة الحج كان يلازمه فريق حماية. وفي سنة 2015 استقبله الرئيس الكرواتي استقبال الابطال بعد ان ظل يتردد على البلاد لاكثر من 3 سنوات حقق خلالها شهرة جارفة كان خلال هذه السنوات يعالج بطاقته اكثر من 70 الف كرواتي يوميا وخصصت له ساحات عامة وملاعب لاستيعاب الجماهير الغفيرة التي كانت تحج اليه من داخل كرواتيا وخارجها من دول الجوارطلبا للعلاج.ونظرا للسمعة الجيدة التي تمتع بها المكي في اوساط جماهير كرواتيا واوربا بصفة عامة فقد قرر ان يقوم بزيارة الدولة المجاورة البوسنة والهرسك.

فتنة في البوسنة والهرسك

خصصوا له مركزا رياضيا ليمارس العلاج
ازدحمت الطرقات في العاصمة البوسنية بشكل يبعث على القلق وارتفعت اللافتات تحمل صورة المعالج المغربي ونظرا لتدفق الناس عليه بشكل كبير – حتى ان المنظمين بالكاد كانوا يتحكمون في افواج المنتظرين القابعين في وسط الطرقات خصصت السلطات البوسنية لشريف الصخيرات مركزا رياضيا هو « مركب زيترا» الأولمبي الذي يستقبل فيه يوميا قرابة 13 ألف مريض.. وقد ظل زبائن المكي يقفون في طوابير طويلة من التاسعة صباحا إلى الرابعة بعد الزوال، طمعا في العلاج من الأمراض المستعصية.

داخل قاعة الملعب كانت الأمور أشبه بحصة تنويم مغناطيسي جماعي، الانظار كلها مشدودة للمعالج المغربي المعجزة ينتظرون بفارغ الصبر لمسة من لمسات هذا الرجل المبارك.

قضى مكي الصخيرات في سراييفو شهرا كاملا. وعما إذا كان تلقى اتصالات من مرضى تعافوا من مرضهم، قال: «لدي شهادات طبية لـ642 تعافوا تماما من السرطان بينهم أوروبيون وأميركان وآسيويين وأفارقة ومن جميع أنحاء العالم»، وإنه يعالج المرضى من دون مقابل وسيواصل عمله النبيل هذا لصالح الانسانية.

الترابي في ضيافة رئيس وزراء البوسنة ويتلقى هدية تكريمية منه

في نهاية زيارته لسراييفو استقبله رئيس وزراء البوسنة مصطفى موجزينوفيتش واشاد بجهوده وشكره باسم ابناء وشعب البوسنة نظير خدماته الطبية الفذة واهدى له شهادة اعتراف وهدية ( باب البوسنة والهرسك.)

ظاهرة المكي الترابي بين العلم والدين

مقطع فيديو يناقش قضية المكي الترابي

امام التنامي الواضح لشعبية المكي الترابي في جميع انحاء العالم خاصة بعض الدول الاسلامية كالمغرب وبعض دول اوربا الشرقية ولان طريقته في العلاج بلمس جسد المريض بشكل مباشر ذكرا كان او انثى بطريقة مشينة وغريبة وهو مخالف قطعا للعلاج على الطريقة الاسلامية فقد تحركت القوى الدينية في كل من المغرب والبوسنة لشجب مثل هذه السلوكات المشينة في حق نساء المسلمين واعتبرت المكي الترابي دجالا ومشعوذ اتى بسحر عظيم ليفتن الناس في دينهم وقد زكى هذا الطرح الشيخ يوسف القرضاوي الذي نعته بالدجال.

محاولة اغتيال فاشلة وافول نجم المكي الترابي

شهرة المكي انحسرت في السنوات الاخيرة
تعرض المكي الترابي لمحاولة اغتيال في العاصمة الكرواتية زغرب واتهم جهات دينية راديكالية باستهداف حياته وتعريضه للخطر. ففي الوقت الذي نال شهرة واسعة في اقطار اوربا واسيا وامريكا نجد ان شهرة المكي انحسرت في السنوات الاخيرة بشكل ملفت في بلده الام وفي باقي الدول الاسلامية وفي معرض سؤاله عن السبب قال المكي ان الانسان عدو ما يجهل والمغرب لم يعرف بعد علما اسمه العلاج بالطاقة.

من المفارقات الغريبة التي ساهمت في توجيه اسهم الانتقاد اللاذع صوب المكي الترابي هو ذاك الحوار المتلفز الذي نقله تلفزيون دولة كرواتيا حين كان يصف المكي تلك الطاقة الهائلة التي يختزنها جسده فقال ان تلك الطاقة مصدرها كائنات فضائية قصار القامة طولها بين 50 و60 سنتمتر وجلدهم مثل السلاحف , فكان هذا التصريح بمثابة دليل صريح تلقفه اعداء المكي لتاكيد ان ما جاء به المكي سحر ودجل قل من يبرع فيه.

ختاما

هذا ملخص شامل حول ظاهرة المكي الترابي الذي شغل الراي العام المحلي والدولي في السنوات الاخيرة بين مصدق ومشكك في قدرات هذا الشخص التي لا يتقبلها المنطق ولا العقل ولكن تؤكدها التجربة وشهادة الاف الاشخاص الذين تعالجوا على يديه في شتى بقاع العالم. والآن حان دورك عزيزي القارئ لتكتب لنا رايك في هذا الموضوع هل تؤمن بقدرات اشخاص في العلاج وهم لم يتلقوا العلم الكافي لمزاولة مهنتهم في التطبيب والعلاج؟ ام ان كل ذلك مجرد شعوذة واستعانة بالجن لا اقل ولا اكثر؟؟ وبالرجوع الى بطل مقالنا هل ترى فيه المعالج العظيم السابق لعصره ام ساحر عليم سحر اعين الناس وباعهم الكذب ؟؟

ملاحظة : موقع كابوس غير معني للترويج أو لمهاجمة اي شخصية تمارس العلاج الشعبي او الروحاني , وامثال هؤلاء لا تكاد تخلو منهم دولة في العالم , على اختلاف الثقافات والاديان , وتبقى مسألة الايمان بهم أو انكار قدراتهم متروكة للقارئ الكريم.

المصادر :

- مكي الصخيرات.. معالج الملوك والرؤساء
- عيادة المكي في المغرب تعالج جميع الأمراض باللمس عن بعد
- مكي الصخيرات في قفص الاتهام
- مكي الصخيرات يثير الجدل من جديد: عندي قدرة خارقة لشفاء جميع الأمراض

تاريخ النشر : 2018-10-25

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : اياد العطار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر