الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

تعذيب الحيوانات

بقلم : ريم - الاردن

أي قلب يحمله من يعذب الحيوانات !


مرحبا كيف حالكم ؟ بصراحة هذا الموضوع كنت أود أنا التكلم عنها لكن لم أجد أي مكان للتحدث حوله سوى موقع كابوس ، والموضوع هو تعذيب الحيوانات . بصراحة إنه أمر مستفز حقاً ، عندما ترى طفلاً صغيراً لم يدخل المدرسة بعد يكون ممسكاً بقطة ويعذبها في أبشع الطرق وكأنها لعبة ، والأمر لا يقتصر على الأطفال بل هناك الكثير من الشباب يعذبون الحيوانات بطريقة بشعة ، والمشكلة الكبرى أن أهليهم يكونون فرحين بما يقومن به أو غير مهتمين ، وكأن الحيوان مجرد جماد لا يشعر .

بصراحة إنه أمر محزن للغاية أن نرى تربية الأهل بهذه الطريقة ، وفي رأيي بهذه الأفعال ربما يقودون ابنهم على أن يصبح مجرماً في المستقبل ، في البداية يعذب الحيوانات ويقتلها وفي النهاية يقتل البشر . وسأحكي لكم موقفاً تعرضت له :

عندما كنت أمشي في الشارع وجدت طفل ربما عمره سبع أو ثمانية سنوات كان يمسك بقطة صغيرة وقد أخذها من أمها وكان يضربها في الحائط كأنها كرة،  وقتها لم أتمالك نفسي وقد صرخت عليه وأخدت القطة منه بقوة وذهبت بها عند الطبيب لكنه قال لي بأنه أصبح هناك خلل في أعصابها ومن المستحيل معالجتها ، اهتممت بها لفترة إلى أن ماتت ، و لقد تعرضت إلى الكثير من المواقف مثل هذا الموقف وليس تعذيب الحيوان هي المشكلة الوحيدة فهناك الكثير من المحلات لبيع القطط والكلاب وأغلبها تكون صغيرة لكن البشع في الموضوع هو أن هذه الحيوانات الصغيرة قد ابعدوها عن أمها وانتم تعرفون أن الحيوانات تحب صغارها كثيراً مثل حال البشر إذا أبعدت عنها أولادها ، ستحزن وستبقى تموء بطريقة تشبه البكاء وتبحث إلى أن تيأس

في النهاية أتمنى من كل شخص إذا رأيت أي أحد يعذب أي حيوان أتمنى أن تمنعه عن فعل ذلك . وأتمنى أن تكتبوا رأيكم في الموضوع  

تاريخ النشر : 2018-11-03

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر