الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

الجن العاشق حقيقة

بقلم : احزان الورود - العراق

و فجأة ظهر أمامهم شخصٌ من العدم

السلام عليكم جميعاً ..

أنا فتاةٌ حالي كحال الكثيرين منكم ، لم أصدق بقصة الجن العاشق .. و كنت أقول مثلكم أنه فراغٌ عاطفي ، و لكن ما حصل مع ابنة جارنا هز كياني .. حسناً سأقص عليكم ما حصل ، لدى جيراننا بنتان واحدة كبيرة و الأخرى تدرس في الثانوية و هي صديقة بنت أختي .. ذات يومٍ تقدم شابٌّ للفتاة الكبيرة فوافق أهلها و تمت الخطبة ، هذا الكلام حكته لنا الأخت الصغيرة لأنها تأتمننا أنا و ابنة أختي على أسرارهم .. فروت لنا أنه عندما تمت الموافقة على الشاب ، و صارت خطيبته رسمياً أتاهم بعد بضعة أيام ليأخذ خطيبته و يذهبون للمحكمة لعقد القران ..

تقول البنت عندما حضر خطيب أختى جلس في انتظارها داخل صالة الضيوف كي تجهز نفسها ، و يذهبون و عندما تجهزت و أرادوا الخروج من البيت كانوا لا يزالون بالصالة .. و فجأة ظهر أمامهم شخصٌ من العدم ، قصير نسبياً ملابسه غريبة و يرتدي قبعةً مضحكةً على رأسه حسب وصف أخت البنت .. تقول الفتاة أنه ظهر و أصبنا بصدمةٍ شديدة فقال فلانة حبيبتي ، و أنا لن أسمح لأحدٍ أن يأخذها مني .. هل سمعتم ما أقول ، و فجأة سحب أختي من يدها في لمح البصر و رماها في غرفتها و أقفل الباب عليها ..

فقامت الفتاة بالصراخ إلى أن صمتت ثم فقدت الوعي ، و أبو الفتاة و خطيبها حاولا كسر الباب و لكنه أصبح كالفولاذ .. ثم ركض والد الفتاة و أحضر شيخاً فقام باللازم و فتح الباب و قرأ على الفتاة ، و تمت معالجتها فتخلصت من هذا العاشق و تزوجت خطيبها .. و قالت البنت صديقة ابنة أختي أنهم ما زالوا أحياناً يرونه يتجول في منزلهم و لكنه لا يؤذيهم ، و هنا تنتهي هذه التجربة .. أحبتي إنها حادثةٌ حقيقيةٌ ، فاللهم احشرني في جهنم إن كنت كاذبةً بهذه القصة أو أنها لم تحصل و أنا قمت بتأليفها ..

تاريخ النشر : 2018-11-03

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : تامر محمد
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر