الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

النحس و الحظ السيء

بقلم : زهرة الربيع - صحراء الربع الخالي

لقد فقدت ثقتي بنفسي و تحطمت إرادتي وعزيمتي تماماً

 

السلام عليكم رواد موقع كابوس ، لدي مشكلة أود طرحها عليكم .

هل شعرت أن عمرك يضيع دون أن تنجز أي شيء ؟ هل شعرت أن الجميع من في عمرك تجاوزوك و وصلوا إلى أهدافهم بينما أنت واقف مكانك دون حراك ، هل شعرت بأنك منحوس ؟.

النحس هو أقل ما أستطيع وصف حالتي به ، أنا فتاة سورية أعيش في السعودية و أبلغ من العمر 22 سنة ، تخرجت من الثانوية العامة علمي بتفوق و بمعدل يؤهلني لدراسة الطب قبل خمسة أعوام ، و أنا بعمر 17 سنة كنت فتاة نشيطة محبة للحياة لكن حالي تغير الأن حتى أن من يراني لن يعرفني و لقد كان لدي حلم بدخول الجامعة و دراسة الهندسة الطبية لكن للأسف لم أستطع تحقيق حلمي و الالتحاق بالجامعة.
أرى كل من في سني يستعدين للتخرج ويذهبن للجامعات بينما أنا لا أزال في البيت أعيش بلا هدف ، أصبحت حياتي فارغة و بدون معنى.

أصبحت شخص أخر بعد أن تم رفض قبولي في الجامعة للمرة الخامسة على التوالي و لقد كان ذلك أملي الأخير ، لم أعد أصلي بعد أن كنت ملتزمة بصلاتي و أداءها في أوقاتها و حتى إن صليت أصبحت لا أصلي سوى فرض أو فرضين خلال اليوم و أحياناً لا أصلي أبداً ، لم أعد أشعر بلذة العبادة و حتى صلاتي لم يعد بها خشوع ، لم أعد أقرأ القرآن بعد أن كان لا يفارقني أبداً ، أصبحت أضيع وقتي في سماع الأغاني و مشاهدة الأنمي بشكل مبالغ فيه - الأنمي جميل ولكن ينبغي مشاهدته بالمعقول وليس طوال اليوم - وأنا أشاهده طوال اليوم لقد أصبحت ضائعة تماماً.
أصبحت غرفتي تعمها الفوضى على الدوام بعد أن كانت مرتبة دائما ، لقد أصبحت مهملة تماماً في كل شيء لم أعد أهتم بنفسي أو حتى أناقتي ، أصبحت انطوائية على نفسي و منعزلة بعد أن كنت اجتماعية.

تقدمت عدة مرات للجامعة و في كل مرة يتم رفضي بدون سبب ، و لقد تقدمت للمنح الدراسية للسوريين في السعودية و لقد تم رفضي أينما ذهبت و أجد أني مرفوضة تماماً بدون سبب ، لقد يئست من دخول جامعات الدولة لذلك قررت الالتحاق للدراسة في جامعة خاصة لكن الدراسة مكلفة للغاية و إمكانياتنا المادية لا تسمح و والدي لديه الكثير من الديون ليسددها.
حاولت إقناع أهلي حتى أحصل على عمل لأتمكن من توفير المال اللازم للدراسة في الجامعة الخاصة لكنهم يرفضون ذلك لأني فتاة ، أشعر بأني محاصرة من كل اتجاه وليس لدي أمل في تحقيق حلمي في الدراسة في الجامعة ، أشعر أن سنوات عمري تضيع و لا أعلم ما علي فعله ؟ لقد فقدت ثقتي بنفسي و تحطمت إرادتي وعزيمتي تماماً.

تاريخ النشر : 2018-11-17

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر