الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

جيك ايفانز : الفتى الذي شاهد فيلم رعب .. فقتل عائلته!

بقلم : ساحرة الجنوب - أرض الأحلام

كيف يمكن لفيلم رعب ان يلهم جريمة بشعة

هناك نوعين من الناس :

١- شخص يقوم بتحضير الفشار ويستمتع بمشاهدة فيلمه المفضل ..
٢-شخص يحضر الفشار ويستمتع بمشاهدة فيلمه أيضاً ،لكنه يطبق كل ما شاهدة في الفيلم دون تردد على أرض الواقع ..

لذلك عزيزي القارئ سنعيش اليوم تجربة ((جيك إيفانس )) الذي يبلغ من العمر ١٧عاماً ..

فيلم هالوين 2007 وفيه يقوم فتى صغير بقتل عدة اشخاص بينهم شقيقته

إذا قمنا بالبحث عن تاريخ فيلم هالوين ، سنكتشف أنه أكثر أفلام الرعب تأثيراً في المجتمع الأمريكي فهناك : ((روايات، كتب هزلية ، ملابس متنوعة، ألعاب فيديو و ١٠ أجزاء من الفيلم )) أهمها بالنسبة لنا هو الجزء الذي تم أنتاجه عام ٢٠٠٧م وكان جيك يحبه كثيراً .. لدرجة أنه شاهده ٣ مرات .. وكانت الثالثة ثابتة كما يقولون ، فبعد أنتهاء الفيلم قام جيك ..
.
.
لكن لحظة ، لن أخبركم ماذا حدث ، بل سأدع جيك يخبركم بنفسه ، فقد كتب أعترافاً بخط يده يمتد لأربع صفحات يعترف فيها بكل شيء .. بكل تفصيل جريمته البشعة والغريبة والغبية! ..

يقول جيك في صفحتهِ الأولى: التخطيط

"كنت قد عدت لتوي إلى المنزل قادماً من عيادة الطبيب لعلاج حساسية ..و جلست أشاهد فيلم هلوين المرعب ، في هذا الفيلم قام بطل الفيلم الصبي "مايكل" بأنهاء حياة والدتهِ وأخته .. كانت المرة الثالثة التي أشاهد الفيلم فيها ، ومما شد أنتباهي فيه هو سهولة قيام مايكل بجريمته وعدم ندمه .. و رحت أتسأل مع نفسي : ماذا سيحدث وكيف سيكون شعوري عندما أقوم بنفس الشيء؟! .. بعدها خرجت للعب الجولف ما يقارب الساعة وعدت للبيت الساعة ٥:٣٠ مساءاً ، جلست في غرفة المعيشة وأنا أفكر بأني سأنهي حياة أسرتي .. قضت خطتي بأن أنهي حياة أختي الصغرى ووالدتي أولا قبل أن أذهب لمنزل جداي لأنهي حياتهما أيضاً ، وكذلك أقتل أختي الكبرى التي تبيت في منزلهم .. وبعد نهوضي من مكان جلوسي كانت الساعة بين السادسة و ٦:٣٠ مساءاً، وكانت جدتي قد أتصلت بوالدتي لتسألها أن ..."

صورة لجيك مع شقيقته مالوري ووالدته

الصفحة الثانية : بين التخطيط والتخبط

"لتسألها إن كنت أريد مرافقتها إلى المصبنة. قرابة التاسعة مساءاً ..صعدت للطابق العلوي للمنزل لمشاهدة كرتون (FAMiLy Guy) ، وبعدها بعشر دقائق ..جاءت أختي تسألني أن كنت أريد مشاهدة فيلم معها ، فرفضت لأنها عند تواجدنا لدى الطبيب علقت بعنصرية على أحد العاملين قائلة: ذاك الرجل الأسود يشبه قردا. فنعتها بالعنصرية.
عادت مالوري إلى غرفتها ، بينما رحت أنا أمشي جيئتاً وذهباً أفكر في أنهاء حياتها ، أستمرت هذه الأفكار حتى بدأت تزعجني .. لكن سرعاً ما تذكرت كل تلك المرات التي أذتني وضايقتني فيها مالوري ، لذلك طرقت باب غرفتها وسألتها أن كانت تريد مشاهدة فيلم (water boy) ، فجلسنا معا نشاهد الفيلم ، ثم نهضت أنا بعد قليل وأخبرتها أنني سأذهب وأحضر قلماً وعدت بهدوء إلى الغرفة وأنا اضع سكين والدي في جيبي .."

الصفحة الثالثة : التنفيذ

"في تلك اللحظة فكرت في أنني إذا كنت أريد أن أنهي حياة مالوري وأمي فيجب أن أفعل ذلك بطريقة رحيمة ، يجب ان لا تشعرا بالألم .. لذلك قررت أن أستخدم مسدس جدي ، وأمضيت ما يقارب الساعة وأنا أتجول حول المنزل و أخبر نفسي بأن الأمور لن تبقى كما كانت لو قتلت أسرتي وبأنني لن أراهم مجدداً .. لكني لم أستطع التخلص من تلك الرغبة المجنونة ، وفي قرابة الساعة ١١:١٣ صعدت للطابق العلوي وتوقفت لخمس دقائق قبل أن أطرق باب غرفة مالوري ، فخرجت ولاحظت بطرف عينيها أنني أصوب مسدساً بأتجاهها لكنها ظنت أنني أمزح !! ، لكنني أنهيت حياتها ، أطلقت النار عليها .. مرة .. ومرتين .. ثم هرعت للطابق السفلي حيث كانت والدتي .. وأنهيت حياتها بعدة إطلاقات ، بعدها أسرعت لغرفتي وأنا أصرخ معترفاً بأنني مختل .. ثم سمعت ضجةً خفيفة فعلمت أن شقيقتي لم تمت ، فأعدت تعبئة المسدس. وركضت نحو مالوري وأنا أصرخ بأني آسف قبل أن أطلق عليها للمرة الثانية ، وذهبت إلى أمي أيضا ووضعت رصاصة في رأسها لأتأكد من موتها .."

الصفحة الرابعة: صدمة ، أنهيار

"ثم خرجت من البيت لبضع دقائق قبل أن أعود وأنا مصدوم وخائف لأضع المسدس على طاولة المطبخ .. وذهبت لغرفة المعيشة حيث أتصلت بطوارئ وأخبرتهم بكل شيئ "
.
.

سلم نفسه للشرطة واعترف بكل شيء طواعية

حكم على( جيك إيفانس ) بالسجن ٤٥ سنة لأرتكابه تلك الجريمة المروعة ..

في الختام لا يسعني سوى أن أقول ما رأيك عزيزي القارئ ، هل يمكن للأفلام الدموية ذات الطابع المرعب كفيلم هالوين أن يؤثر على عقلية بعض الافراد وبالأخص المراهقين ؟! أم أن هناك عقول مريضة تحتاج فقط إلى دفعة لأرتكاب هذه الجرائم وهذه الأفلام تطرح الفكرة فيجدها ذلك الشخص رائعة ومثالية لتطبيقها في أرض الواقع ..

وأن كان لديكم ( أبناء ، أشقاء ) في سن صغير هل تسمحون لهم بمشاهدة مثل هذه الأفلام ؟! ولماذا..؟

المصادر :

- Parker County teen gets 45 years for killing mom, sister
- US teen tells how he killed his mother and sister after Halloween movie

تاريخ النشر : 2018-12-03

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : اياد العطار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر